مؤازرة نزلاء مركز الأشخاص بدون مأوى في فرحة عيد الفطر من طرف الجمعية الإقليمية للشؤون الاجتماعية والمجتمع المدني وبعض رجال الاعلام

مؤازرة نزلاء مركز الأشخاص بدون مأوى في فرحة عيد الفطر من طرف الجمعية الإقليمية للشؤون الاجتماعية والمجتمع المدني وبعض رجال الاعلام

بمناسبة عيد الفطر المبارك وبناء على قيم الإخاء والتضامن والحس الإنساني نظمت الجمعية الإقليمية للشؤون الاجتماعية بالجديدة حفلا بهيجا لفائدة نزلاء مركز الأشخاص بدون مأوى بمقر المستشفى القديم حضره شخصيات من المجتمع المدني بالإضافة الى البرلماني المهدي الفاطمي رئيس الجمعية والسيد البيدوري عبد اللطيف كاتب عام الجمعية.

وتخللت أجواء الحفل الذي اسعد النزلاء وجبة غذاء وتبادل الهدايا والكلمات ومشاركة أوركسترا من الجديدة حيث انخرط النزلاء في الرقص بصحبة الضيوف الا ان المفاجئة الكبرى كنت خلال هذا الحفل اكتشاف موهبة في الغناء من ضمن النزلاء والذي ساهم بمجموعة من الأغاني الشعبية لقيت تجاوبا كبيرا من طرف الحاضرين واستمتع بها النزلاء.

وخلال الحفل تم تكريم رئيس الجمعية من طرف المجتمع المدني عربونا للمجهودات التي يقوم بها في سبيل اسعاد هؤلاء الأشخاص الذين حرموا من الدفء العائلي وحنين الوالدين.

والجدير بالذكر ان هذا المركز الذي أسندت ادارته الى السيدة حنان السليماني يوجد في المقر السابق المستشفى الإقليمي محمد الخامس مؤقتا في انتظار بناء مقر جديد يليق بالمهمة الإنسانية التي تسعى الجمعية المسيرة على ترسيخها من اجل توطين المتشردين وبعض المرضى النفسيين الذين يعانون من الحرمان الاسري.

وخلال استجوابنا لبعض النزلاء نوهوا بالمعاملة الحسنة للسيد حنان السليماني مديرة المركز وأكدوا على المجهودات التي تقوموا بها من اجل احساسهم بذواتهم وزرع الثقة في نفوسهم من اجل الاستمرار في العيش بكرامة.

وخلال كلمته أكد السيد المهدي الفاطمي على ضرورة انخراط المجتمع المدني في التطوع للمساهمة في هذا العمل النبيل والاسهام في اسعاد هؤلاء الأشخاص بمحاولة اخراجهم من الوضعية النفسية والاكثار من زيارتهم في المناسبات الدينية والوطنية للتخفيف عنهم ومؤازرتهم مبرزا في دالك ان المركز مفتوح لك ذوي النوايا الحسنة في تنفيذ برامجهم الإنسانية ذات الاهداف نبيلة .