الدوري الملكي المغربي 2023: أكبر رهانات وأكثر تشويقا في دورته الـ12 بيان صحافي، الرباط/شانتيي،1 فاتح غشت 2023

الدوري الملكي المغربي 2023: أكبر رهانات وأكثر تشويقا في دورته الـ12  بيان صحافي، الرباط/شانتيي،1 فاتح غشت 2023

انطلاقا من يوم 5 أكتوبر في تطوان وإلى غاية 22 أكتوبر بالجديدة، مرورا بالرباط خلال الفترة من 12 إلى 15 أكتوبر، سيستقبل المغرب من جديد عالم القفز الدولي على الحواجز بمناسبة تنظيم الدورة 12 للدوري الملكي المغربي. ويرتقب أن تكون هذه الدورة جد مثيرة ومشوقة بشكل خاص باعتبارها محطة في أفق تنظيم نهائيات كأس العالم 2024 في الرياض، وخصوصا من التصفيات المؤَهِّلة للألعاب الأولمبية في باريس 2024، إذ سيسعى العديد من الفرسان المشاركين في المسابقات التي ستجري خلال هذه الدورة في تطوان والرباط إلى انتزاع الحد الأدنى المطلوب للتأهل للمشاركة في ألعاب باريس الأولمبية.

ونحن لا نزال نذكر الدورة الرائعة لسنة 2022، التي انتهت بتتويجٍ ثلاثيٍ للمغرب في ثلاث جوائز كبرى : عبد الكبير ودار في تطوان، الغالي بوقاع في الرباط ، ثم عبد الكبير ودار مرة أخرى في مسابقة تحت السقف بالجديدة أمام جمهور كبير ومتحمس. أما في دورة هذه السنة، فنحن بصدد لحظة كبرى في تاريخ الدوري الملكي المغربي ! فسواء اللاعبين المغاربة أو الدوليين المشاركين، سيكونون محفزين بشكل خاص بفرصة انتزاع الحد الأدنى المطلوب للتأهل لألعاب باريس الأولمبية في 2024.

وتجدر الإشارة إلى أن الجوائز الثلاث الكبرى من صنف 4* ستكون أيضا مؤهلة للتنافس على البطولة العربية/ الشمال إفريقية، في الطريق نحو كأس العالم لقفز الحواجز (FEI Longines) الذي ستجري نهائياته لهذا الموسم من 16 إلى 20 أبريل 2024 في الرياض بالعربية السعودية. من جانبها ستستقبل الرباط كذلك محطة في الدوري العالمي لكأس الأمم، الذي يعد لحظة قوية في المسابقة الدولية للقفز على الحواجز في المغرب، والتي ستجري يوم الأحد بعد الظهر. وإلى حدود الآن أكدت 9 دول مشاركتها، من بينها ألمانيا، صاحبة اللقب.

وستجري مسابقة دولية للقفز على الحواجز من صنف 1* بشكل متوازي مع كل واحدة من المراحل الثلاث، مانحة مغامرة فروسية شيقة للفرسان الهواة.

ستجري دورة هذه السنة إذن من 5 إلى 22 أكتوبر 2023، وتقترح 13 سباقا تندرج ضمن الترتيب العالمي لكأس العالم لقفز الحواجز (FEI Longines)، بمخصصة إجمالية من الجوائز تصل قيمتها إلى 749000 يورو.

لا مجال للشك في كون الدوري الملكي المغربي أصبح يعد من بين المواعيد التي لا يمكن تفويتها، ويتميز برهانات مهمة باعتباره لسلسة مرموقة ذات مكانة راسخة بقوة في المشهد الدولي. ستجري كل واحدة من المراحل الثلاث للدوري في ثلاث مدن سياحية رائعة، مجهزة ببنيات تحتية عالية الجودة. وتجري هذا الحدث في إطار أجواء ودية في سياق رياضي رفيع المستوى.

نبذة عن الدوري الملكي المغربي للفروسية

ثلاثة مواقع أسطورية، ثلاث مراحل من أربعة أيام لكل مرحلة، ومسابقات دولية من فئة 4 نجوم. تلك أبرز مميزات الدورة 11 من الدوري الملكي المغربي للفروسية الذي تجري فعالياته خلال الفترة من 5 إلى 22 أكتوبر 2023. وعرف الدوري الملكي المغربي، الذي أُحدِث سنة 2010 بتوجيه سامي من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تحت رئاسة الأمير مولاي عبد الله العلوي، نموا متواصلا على مدى عقدين من الزمن مرسخا مكانته كمسابقة رئيسية على قائمة المواعيد الكبرى للفروسية العالمية، تحت رعاية الاتحاد الدولي للفروسية.

· سيكون انطلاق الدوري من تطوان، خلال الفترة من 5 إلى 8 أكتوبر. وتم رصد 234000 يورو كجوائز لهذه المرحلة الأولى، التي جرت في المنشآت الرائعة للحرس الملكي. في موقع أخاذ بمنشآت “صلبة” : منصات ملكية وإسطبلات مزينة وفق التقاليد المغربية الأصيلة.

· ثم تليها مرحلة الرباط، من 12 إلى 15 أكتوبر، والتي رصدت لها جوائز بقيمة 274000 يورو، وتجري في منشآت الجامعة الملكية المغربية للفروسية في إطار بنية تحتية رفيعة على المستوى التقني، والتي ستشكل المنافسة على كأس الأمم للمغرب، المبرمجة بعد ظهر يوم الأحد، كسابقتها الرئيسية، إضافة إلى الجائزة الكبرى المرموقة من صنف 4* التي تحتسب نتائجها في التأهيل لكأس العالم والتي ستجري يوم الجمعة

· قبل تنظيم المرحلة الأخيرة في الجديدة، من 19 إلى 23 أكتوبر (241000 يورو)، والتي ستجري في مضمار داخل القاعة، وتقترح برنامجا رياضيا مماثلا لبرنامج تطوان. ستمكن هذه المرحلة كذلك من اكتشاف معرض الفرس المغربي، والذي يعتبر بحق الأهم على الصعيد القاري، والذي سيحتضن المباراة الرئيسية، الجائزة الكبرى للملك الحسن الثاني للقفز على الحواجز.