موسم مولاي عبد الله أمغار استحضار لأمجاد ماضي الأجداد و سفر في التاريخ

موسم مولاي عبد الله أمغار استحضار لأمجاد ماضي الأجداد و سفر في التاريخ

على امتداد أسبوع كامل تحتفي قبائل دكالة بموسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار موعد سنوي ينعقد صيف كل سنة بعد انتهاء فترة الحصاد وفرصة لفلاحي المنطقة للاستجمام والاستراحة والترويح عن النفس بعد موسم فلاحي شاق ومضني.

ويروم هذا الموسم، الذي انطلقت فعالياته يوم الجمعة 4 غشت 2023 ويستمر إلى غاية 11 من نفس الشهر، الحفاظ على الذاكرة التاريخية للمغاربة من خلال التعريف بطريقة عيشهم خلال الأزمنة الغابرة، ونصب الآلاف من الخيام بمختلف فضاءات الموسم، مما يجعل زائر الموسم في رحلة سفر في التاريخ تذكره بالقبيلة وأساليب العيش التقليدية للمغاربة.

واعتاد أعيان قبائل دكالة إحياء موسم مولاي عبد الله أمغار والحفاظ على هذا الموروث الثقافي رغم ما يكلفه ذلك من إمكانيات مادية ولوجيستيكية، ناهيك عن الكرم الحاتمي الذي يتميز به الموسم حيث الضيافة والكرم وإقامة الولائم أينما حللت وارتحلت وهي مبعث افتخار قبائل دكالة.

كما يستحضر زائر موسم مولاي عبد الله أمغار وهو يتابع فقرات التبوريدة أمجاد الماضي وبطولات الأجداد ويعيش أجواء احتفالية تذكره بانتصارات القبيلة وعودة الفرسان منتشين من إحدى الغزوات.

موسم مولاي عبد الله أمغار تراث إنساني رائد سيظل إرثا تاريخيا تتوارثه الأجيال.