تعلن المديرية الاقليمية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالجديدة أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية لضمان دخول مدرسي سلس برسم المسوم الدراسي 2016/2017.
وحسب مقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رقم 035-16 بتاريخ 17 يونيو 2016 بشان تنظيم السنة الدراسية 2016/2017، فإن يوم الخميس فاتح شتنبر 2016 سيكون هو موعد الالتحاق بالعمل بالنسبة لأطر وموظفي الإدارة التربوية وهيئات التفتيش والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وهيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة بجميع درجاتهم، على أن يلتحق أطر هيئة التدريس بعملهم يوم الجمعة 2 شتنبر 2016.

كما يعد يوم الاثنين 19 شتنبر 2016 موعدا للانطلاق الفعلي للدراسة بالأسلاك التعليمية الثلاث، وكذا بالأقسام التحضيرية و بأقسام التحضير لشهادة التقني العالي، ويوم الاثنين 10 أكتوبر 2016 بالنسبة لأقسام التربية غير النظامية.

وابتداء من يوم الجمعة 9 شتنبر 2016 ستجرى امتحانات الكفاءة المهنية بالنسبة للفئات الخاضعة للنظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة، وخلال الأسبوع الأخير من شهر دجنبر 2016 بالنسبة لفئات هيئات الأطر المشتركة، فيما ستجرى الدورة الأولى لامتحانات الكفاءة التربوية ابتداء من الأسبوع الأخير من شهر دجنبر 2016، والدورة الثانية في نهاية شهر يونيو 2017.

وبخصوص التعليم العمومي فمن المتوقع أن يلتحق 147289 تلميذا وتلميذة بالدراسة بإقليم الجديدة، أي بزيادة اجمالية 7414 تلميذة وتلميذا بالمقارنة مع 2015-2016 ،يشكل الإناث نسبة 46.71 في المائة منهم، يتوزعون حسب الأسلاك على الشكل التالي: 62 في المائة بالابتدائي 25 في المائة بالثانوي الإعدادي 13 في المائة بالثانوي التأهيلي
كما يتوقع ان يبلغ عدد المسجلين الجدد بالسنة الأولى ابتدائي 14600 تلميذ وتلميذة ، 82 في المائة منهم بالوسط القروي.

كما أنه من المرتقب أن يستفيد 24351 تلميذا وتلميذة من المطاعم المدرسية- بنسبة زيادة تبلغ 0.85 في المائة بالمقارنة مع موسم 2015-2016 و 2732 تلميذا وتلميذة بالنسبة للداخليات بالإضافة إلى استفادة مما يقارب 5064 تلميذ وتلميذة من خدمات النقل المدرسي منهم 2384 تلميذة.

أما فيما يخص مؤشرات الدخول التربوي، قد عرفت شبكة المؤسسات بإقليم الجديدة ارتفاعا من حيث عددها الذي بلغ في المجموع 201 مؤسسة، أي بزيادة 5 مؤسسات جديدة مقارنة مع موسم 2015_2016،147 مؤسسة ابتدائية، منها 2 مدارس جماعاتية و290 فرعية 38 ثانوية إعدادية و18 ثانوية تأهيلية و سيبدأ العمل بها برسم الدخول المدرسي الحالي لاستيعاب العدد المتزايد من المتمدرسين، ويتعلق الأمر بالثانوية التأهيلية النجد ببلدية الجديدة (التي ستحل اشكالية التمدرس بالثانوي بحيي السلام والنجد)، والثانوية الإعدادية الفرح بجماعة مولاي عبد الله والثانوية الاعدادية مولاي الحسن بجماعة اولاد رحمون و المدرسة الابتدائية المحيط بالجماعة القروية مولاي عبد الله ومدرسة للاسلمى ببلدية الجديدة (تم اعتمادها رسميا) ،فيما بلغ مجموع الحجرات الدراسية 2886 حجرة بزيادة 63 حجرة مقارنة مع الموسم الماضي.

وفي اطار الاستعداد للدخول المدرسي 2016/2017، عملت المديرية الاقليمية على انجاز الحركة المحلية الخاصة بالأطر التربوية والتي خلفت ارتياحا كبيرا في اوساط الشغيلة التعليمية باستفادة 60 استاذا واستاذة موزعين على 29 بالسلك الابتدائي و18 بالثانوي الاعدادي و 13 بالثانوي التاهيلي وهي حصيلة جد ايجابية لم يعرفها الاقليم منذ مدة.
وتفاديا لكل تعثر محتمل للدخول التربوي، خاصة ما يرتبط منه بمجال تدبير الموارد البشري، عملت المديرية الاقليمية على اعداد بنيات تربوية تتلائم مع المتغيرات التي عرفتها الموارد البشرية ( التقاعد حد السن، التقاعد النسبي، الوفيات، الاعفاء من التدريس) والحصيص المخول للمديرية وكذا الاحداثات الجديدة المعتمدة بشكل يضمن مقعدا لكل تلميذ واستاذا لكل قسم في احترام تام للمساطر والقوانين المنظمة
وبخصوص عمليات اخر السنة الدراسية، فقد نجحت المديرية في تدبير مختلف عمليات امتحانات اخر السنة التي حققت من خلالها المديرية نتائج جد مشرفة على الصعيد الجهوي بفضل تظافر جهود الجميع.
وبخصوص الجانب المالي تشير المديرية إلى انها بصدد تصفية كافة الملفات المالية وخاصة تلك المتعلقة بميزانية الاستثمار الخاصة بمختلف المتدخلين في مجال البناءات المدرسية (المشاريع في طور الانجاز والتي تعرف تعثرا كبيرا …) وكذلك تلك المتعلقة بميزانية الاستغلال والتي تتضمن مختلف النفقات الماء والكهرباء، التنقل، التعويضات….
وبهذا الخصوص، عملت المديرية على تصفية مجموعة من النفقات ذات الصلة وفق الاختصاصات المخولة لها وانجزت الوثائق المالية الخاصة بملفات اخرى وفق الاعتمادات المرصودة من طرف الاكاديمية (تعويضات امتحانات الباكالوريا وامتحانات السنة الثالثة اعدادي والسنة السادسة ابتدائي).
كما عملت المديرية على اتمام تسوية الوثائق الخاصة بملفات اخرى بعد التوقيع عليها من طرف المعنيين بها تلك المتعلقة بتعويضات السادة المديرين وكذا وثائق تعويضات تنقل الموظفين ومتأخرات الكهرباء والماء. وستعمل على صرف التعويضات الخاصة بهم فور التوصل بالسيولة اللازمة من قبل المصالح الجهوية وبعد التأشير عليها من طرف المراقب المالي.
وضمانا لسير العادي للمرفق العمومي ولدخول مدرسي سلس، عمدت المديرية وبتنسيق وتشاور مع الجهات المعنية على تكليف مسؤول لتسيير المديرية خلال شهر شتنبر 2016 لتزامن هذه الفترة مع تواجد المدير الاقليمي بالديار المقدسة لاداء فريضة الحج.
واذ تعبر المديرية عن تقتها بتجند كافة الفاعلين التربويين من اطر التدريس وأطر الادارة والمفتشين والشركاء الاجتماعيين وكافة المتدخلين في الشان التربوي من اجل انجاح الدخول المدرسي وجعله يمر في جو من السلاسة والمسؤولية، لما عهد فيهم من نكران الذات وتغليب المصلحة العليا، فانها تدعو ممثلي الهيئات والمنابر الإعلامية لمواكبة الدخول المدرسي بما يلزم من يقظة من خلال تتبع ما يتحقق من إنجازات ومكتسبات في النهوض بالقطاع التربوي، وكذا رصد ما يمكن أن يلمس من تقصير أو هفوات مما يتيح للمديرية إمكانية تقويم تدخلاتها وتقوية تصوراتها حول تدبير الشأن التربوي بالاقليم لما فيه مصلحة كافة المعنيين بالشان التربوي من تلميذات وتلاميذ واطر تربوية وادارية واباء وامهات.

By admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.